مستحضرات العناية بالبشرة من شانيل CHANEL

BEYOND THE JAR*

كانت شانيل CHANEL رائدة في مجال العناية بالبشرة منذ ما يقرب من قرن. تضم كل عبوة من مستحضرات العناية بالبشرة من شانيل CHANEL المكونات الرئيسية، التي يتم اختيارها بعناية ومعالجاتها بواسطة فريق من الخبراء. تبدأ العملية الإبداعية بالمواد الخام الموجودة في الحقول وتستمر في مختبرات البحوث. وتشيد BEYOND THE JAR بهذه الخبرة والمهارة.

العودة إلى المصدر

تشكل المكونات النشطة الطبيعية أساس مستحضرات شانيل CHANEL للعناية بالبشرة. وتبدأ العملية في الحقول، التي تتم فيها زراعة هذه المكونات الأساسية وحصادها ببراعة بواسطة المزارعين الحرفيين وعلماء النبات. في باريس، يدرس باحثونا كل نبتة بالتفصيل. ويقومون باختيار الجزيئات النشطة واستخراجها للاستفادة من خصائصها الفعالة.

الابتكار والرؤية والخبرة هي العوامل الكامنة وراء كل مستحضر عناية بالبشرة ننتجه.

فانيليا بلانيفوليا

فانيليا بلانيفوليا

تبدأ قصتنا بسباق مع الزمن، فيجب أن يتم التلقيح اليدوي في أقل من 24 ساعة، وهي فترة قصيرة للغاية، من ازدهار النبات. يقوم المزارعون العضويون الماهرون بزراعة القرون النادرة وحصادها. بمجرد جمعها، يتم نقلها إلى باريس، حيث يتم استخراج جزيئاتها النشطة سريعة الزوال، les Éphémères، وإضافتها إلى تركيبة كريمات SUBLIMAGE.

تبدأ قصتنا بسباق مع الزمن، فيجب أن يتم التلقيح اليدوي في أقل من 24 ساعة، وهي فترة قصيرة للغاية، من ازدهار النبات. يقوم المزارعون العضويون الماهرون بزراعة القرون النادرة وحصادها. بمجرد جمعها، يتم نقلها إلى باريس، حيث يتم استخراج جزيئاتها النشطة سريعة الزوال، les Éphémères، وإضافتها إلى تركيبة كريمات SUBLIMAGE.

تجديد

إصلاح

حرفيون في عملهم

تجديد

إصلاح

هناك ما يقرب من مائة وعشرين نوعًا من نباتات الفانيليا البرية في العالم. وقد وقع اختيار باحثو شانيل CHANEL على فانيليا بلانيفوليا بالتحديد لمزايا خلاصتها في عام 1995. ومن هنا، بدأوا باستكشاف عدد لا يحصى من الخصائص الفريدة من نوعها لهذه النبتة.

يجب توفير الظروف المثالية لهذه السحلبية الرقيقة لتزدهر وتؤتي ثمارها. يفضل المزارعون زراعة محاصيلهم يدويًا، فيتم تلقيح كل زهرة يدويًا، واحدة تلو الأخرى، خلال فترة تفتح الزهرة العابرة. وتعود التقنيات المستخدمة إلى ما يزيد عن قرن من الزمان، وتتناقلها أجيال من الحرفيين المحليين.

يوضح البروفيسور أرو فونجي راماروساندراتانا، عالم نبات محلي وخبير في نبيتة الفانيليا وشريك لشانيل CHANEL: “كما هو الحال مع أي نبتة، تعتمد جودة المنتج نفسه على بيئته. لذلك، تعتمد على درجة الحرارة والرطوبة والتربة، ولكن تعتمد أيضًا بشكل كبير على الأشخاص الذين يعتنون بها.”

زراعة بمهارة

يتم الحصول على المكونات الطبيعية بشكل مستدام في كل خطوة في العملية. وتعد الزراعة العضوية أقرب إلى الدورة الطبيعية للعناصر الغذائية في التربة، وتنتج مكونات عالية الجودة. هذا أمر ضروري للسلامة الحرفية، وللحفاظ على التقنيات التقليدية المستخدمة لعدة أجيال.

تتميز الفانيليا بلانيفوليا بجودتها العالية وظلت واحدة من أكثر الأصناف المرغوبة من النبات منذ بدايتها.

الجزيئات سريعة الزوال Éphémères

تقشير

تجديد

اكتشف خبراء مركز أبحاث شانيل CHANEL Research مزايا التجدد التي توفرها نبتة فانيليا بلانفوليا. تمت تسمية جزيئات Éphémères de Planifolia ببهذا الاسم وذلك لظهورها السنوي لفترة وجيزة للغاية. وتعرف بكونها عائلة من الجزيئات التي تظهر في القرون الخضراء البكر للنبتة. تعمل هذه الجزيئات سريعة الزوال على تنشيط إنزيم يحمي “عوامل الحياة” في البشرة، ويحولها إلى “مُحفزات للتجديد”. الوقت هو العنصر الأساسي عندما يتعلق الأمر بابتكار مستحضرات SUBLIMAGE.

يهتم علماء شانيل CHANEL مثل نيكولا فوزاتي، مدير تطوير المكونات النشطة وابتكارها، بدراسة النبتة بالكامل للوصول إلى الاستخدامات المثلى لها. ويمكن العثور على جزيئات Éphémères االمحفزة للتجدد في القرون الخضراء غير الناضجة. وتضم الزهرة الخصائص المضادة للأكسدة. كما تستخدم البذور كمقشر . أما الأوراق، فتحتفظ بداخلها على الخلايا الجذعية المصلحة عن طريق تقليد العمليات الحيوية.

تقشير

تجديد

يتم تنقيح كل عنصر من هذه العناصر الرئيسية باستخدام عمليات صياغة علمية مخصصة حصريًا لشانيل CHANEL، والتي تنتج مكونات نشطة خالصة وفعالة للغاية. وبفضل عملية التجزؤ المتعدد، يتم دمج عناصر الفاكهة مع بلانيفوليا PFA، أحد المكونات النشطة المخصبة في مجموعة SUBLIMAGE.

اكتشفي المستحضرات