تناغم الوقت مع أناقة المرأةساعات شانيل CHANEL الفاخرة

تمزج ساعات شانيل CHANEL الفاخرة بين إبداع لا ينضب وبراعة تقنية ومواد استثنائية، تصوّر استوديو ابتكار الساعات التابع لشانيل CHANEL قطعًا تتجاوز قياس الوقت لتسليط الضوء على أناقة المرأة.

تسخير الخبرة للأسلوب المميّزساعات مجهّزة بحركات الدار

طُوّرت هذه الحركات الراقية ورُكّبت برمّتها لدى شانيل CHANEL لتشهد على مهارة لا مثيل لها في صناعة الساعات.

مجال يفيض بالإلهام

يمثل استوديو ابتكار الساعات أساس ساعات شانيل CHANEL الفاخرة ويخضع لقيادة أرنو شاستان ورؤيته لصناعة ساعات تعتمد على الجرأة والأنوثة. وتمنح الحرية الإبداعية المطلقة ساعات الدار طابعها الفريد.

في حياة غابريال شانيل الخاصة.ساعات حرفية فنية

ندعوكم إلى اكتشاف عالم غابريال شانيل الخاص على ملتقى طرق الساعات الفاخرة والمهارة الحرفية الفنية. حيث لا يُرتدى الوقت حول المعصم فحسب، بل حول الرقبة أيضًا وحتى في الإصبع.

“أرى أن شانيل CHANEL لا تسير على خطى الوقت وإنما على خطى الأناقة.”

أرنو شاستان

مدير استوديو ابتكار الساعات لدى شانيل CHANEL

أنوثة متألّقةساعات مرصعة بالأحجار الكريمة

تزدان ساعات شانيل CHANEL الشهيرة بالماس والياقوت الأزرق والياقوت الأحمر وغيرها من الأحجار الكريمة لترتقي بأناقة المرأة.

استوديو التصميم

  • الامتياز
  • الجرأة
  • الروعة
  • الإبداع
  • الخبرة الحرفية

مصنع شانيل CHANEL بوتقة الخبرات في صناعة الساعات

تصمّم شانيل CHANEL وتنتج ساعات في مشاغلها، من صنع السيراميك إلى تطوير آلية الحركة الأصلية وترصيع الأحجار الكريمة.

ويقع مهد صناعة الساعات السويسرية في لا شو دو فون ويجمع بين أكثر من 60 مهنة تحت سقف واحد حيث يضمن الإتقان المطلق للأساليب التقنية والسمات الجمالية ابتكار قطع استثنائية.