حقيبة CHANEL 22

سواء في المدن أو وفرة المساحات المفتوحة أو أحلام اليقظة للفيلا، تحكي سفيرات شانيل CHANEL، ويتني بيك ومارغريت كواللي وليلي-روز ديب سيرتهن الذاتية. مثل صفحة من مذكرات مكتوبة بحبر خيالي، تروين قصصهن وقصصنا.

تضعن على ذراعهن، حقيبة CHANEL 22؛ رفيقة حقيقية للحياة اليومية تم التقاطها بواسطة إينيز وفينود من خلال ثلاثة أفلام.

ويتني بيك

تتجول ويتني بيك في المدن وتذهب في رحلات مع أصدقائها. وتظهر مبتهجة وزاخرة بالكلام أثناء تجولها في نيويورك.

مشاهدة الفيلم

“قد تكون هذه حقيبتي المفضلة من شانيل CHANEL حتى الآن. أنا من أشد معجبي القطع العملية وأميل إلى أخذ كل ما أملك في حقيبتي أثناء السفر.”

ليلي روز ديب

تعكس ليلي-روز ديب امتياز الشباب، منذ طلوع الفجر إلى أشعة الشمس في لوس أنجلوس، عندما لا تسيطر الساعات على الوقت.

مشاهدة الفيلم

“أشعر أنه يمكنني حمل هذه الحقيبة معي في أي مكان! في العمل وعند التجول بمفردي والجلوس والقراءة في الحديقة وفي موعد غرامي وحتى للذهاب إلى الشاطئ!”

مارغريت كوالي

متذكرة طفولتها في مزرعة في مونتانا، تتخذ مارغريت كواللي من الصحراء ملاذًا لها، وهي المكان المثالي للقاء مع الطبيعة.

مشاهدة الفيلم

“تُعد حقيبة CHANEL 22 مثالًا رائعًا على قدرة فيرجيني فيار الطبيعية على ابتكار قطع تمكّن المرأة. إنها حقيبة تلبي كل احتياجات المرأة.”

اكتشفوا المجموعة في البوتيك

اكتشفوا المزيد عن مجموعة الأزياء الجاهزة
لربيع – صيف 2022 في بوتيك
شانيل CHANEL.

Recommended retail price. Actual price may vary. For legal information please click here