Chanel Culture fund

صندوق شانيل CHANEL الثقافي هو برنامج عالمي يضم مبادرات وشراكات فريدة سيدعم المبتكرين الثقافيين لدفع الأفكار الجديدة وتمثيل أكبر في الثقافة والمجتمع. يسعى الصندوق إلى مساندة المساواة وتسليط الضوء على المبتكرين العالميين في وقت تشكّل فيه الفنون مصدر إلهام حيوي وتغيير طريقة رؤيتنا للعالم.

شراكات صندوق شانيل CHANEL الثقافي

إضافة إلى تاريخ الدار الغني في الرعاية الثقافية، تلتزم شانيل CHANEL بسلسلة من الشراكات طويلة الأجل مع مؤسسات ثقافية رائدة حول العالم لإنشاء برامج جديدة ستدعم الابتكار في التفكير الإبداعي والثقافي. تهدف المشاريع إلى تسليط الضوء على الروايات الناقصة وتعزيز التعاون بين المجالات والمساعدة على دفع الأفكار التحويلية التي تفيد الثقافة والمجتمع.

ويضم الشركاء الجهات التالية:

متحف ليوم للفن، سيول 

متحف IDEA هو أول برنامج للجمهور من متحف ليوم، وهو مبادرة ممتدة على سنوات عديدة تضم كوكبة من ألمع الفنانين والفلاسفة والعلماء الرائدين العالميين والكوريين. تشتمل الندوة الافتتاحية التي تحمل عنوان ”المنعطفات الإيكولوجية: ماذا يجب أن نلاحظ بعد ذلك؟“ على مناقشات حول أزمة المناخ والاستدامة بمشاركة باحثين مشهورين، وذلك تزامنًا مع عروض أفلام مختارة لأعمال فنانين حالمين. وسيتم نشر مقالات مطبوعة من مقتطفات أدبية بشكل سنوي، بالإضافة إلى إطلاق منصة مخصصة عبر الإنترنت بحلول عام 2024.

متحف الفن المعاصر في شيكاغو، الولايات المتحدة 

يُركِّز البرنامج الجديد لمتحف الفن المعاصر الذي يأتي بعنوان ”Contemporary DNA“ (الهوية المعاصرة) على كشف النقاب عن الفنانين البعيدين عن الأضواء في مجموعة المتحف ”من الجنوب العالمي وما وراءه“. يطلق متحف الفن المعاصر هذه المبادرة الممتدة لسنوات عديدة في فبراير 2024، والتي ترحب باثنين من المنظِّمين الزملاء من شانيل CHANEL كل عام، وتستفيد من خبراتهما في المعارض وعمليات الاقتناء، بالإضافة إلى المشاركة في ”الحوارات“، وبرنامج الجمهور الخاص بالمتحف.

معرض اللوحات الوطني، لندن

تم تعيين فريق بقيادة الدكتورة فلافيا فريجيري، ”المشرفة المسؤولة عن المجموعة لدى شانيل CHANEL“ للبحث وتعزيز تمثيل المرأة في المجموعة والمعروضات بالمعرض. تم كشف النقاب عن هذا المشروع التحوُّلي الكبير خلال إعادة الافتتاح في يوليو 2023، وهو أكبر عملية إعادة تطوير للمعرض منذ افتتاحه في عام 1896.

مركز جورج بومبيدو، باريس

تركز مبادرة البرامج ”Assemble“ الممتدة لعدة سنوات على الاستكشافات التعاونية بواسطة المهندسين المعماريين والمصممين والفنانين والعلماء لإنشاء بيئات جديدة لمدن ومجتمعات مستدامة.

محطة كهرباء الفن، شنغهاي

يعرض برنامج منتج الثقافة القادم أفكارًا جديدة وحركات فنية ناشئة عن الحِرف والهندسة المعمارية في الصين. تُقدَّم دعوة مفتوحة من البرنامج في كل عام للصانعين في التخصصات الإبداعية ذات الصلة لتقديم معرض جماعي. يسلط المعرض الضوء على القوى المعاصرة، وتسفر عنه تجارب ميسرة ومستنيرة للجمهور.

جائزة CHANEL Next Prize

تمنح جائزة CHANEL Next Prize جوائز فردية بقيمة 100.000 يورو لعشرات الفنانين في الموسيقى والرقص والأداء والسنيما والفنون البصرية والتصميم الرقمي ممن يصنعون تغييرًا جذريًّا في مجالاتهم. ترعى شانيل CHANEL الجوائز المتاحة للفنّانين من جميع الفئات العمرية والجنسانية والجنسيات، وستقدِّم التمويل للمشاريع التحويلية بالإضافة إلى إتاحة فرص الإرشاد والبرامج الأكاديمية والتواصل.

ماذا تعني Next Prize؟

إن CHANEL Next Prize هي جائزة دولية للتحفيز على الابتكار في الفنون والثقافة. جائزة CHANEL Next Prize، التي صُممت لتزويد المغامرين المبدعين بالموارد اللازمة لتنفيذ المشاريع الجديدة الطموحة، توفر بيئةً للفنانين لتجربة الأفكار الحالمة، وتجربة أشكال جديدة من الفنون والتعاون عبر التخصصات.

يحصل كل من الفائزين العشرة على تمويل بمبلغ 100.000 يورو، بالإضافة إلى الوصول إلى فرص الإرشاد والتواصل التي تيسرها شانيل Chanel لتعميق تأثير أعمالهم الرائدة. وتوسع الجائزة من إرث شانيل Chanel في رعاية الفنون التي بدأت بدعم غابريال شانيل للفنانين الرائدين في عصرها ورغبتها في أن تكون جزءًا مما سيحدث في العصور التالية،

‏‎“ce qui va arriver”‎. تُمنح الجائزة كل عامين، ويتم ترشيح الفنانين دون الكشف عن هوياتهم بواسطة مجلس استشاري مؤلف من رواد الفنون والثقافة من جميع أنحاء العالم، والذين يمثلون تخصصات متنوعة تتراوح بين السينما والفنون البصرية.

إنها جائزة عالمية حقًّا تحتفل بالانسيابية بين الأشكال الفنية المختلفة. والفائزون بجائزة CHANEL Next Prize الافتتاحية لعام 2022 يمثلون 11 دولة وتخصصًا، تشمل التصميم والأفلام والفنون المسرحية والبصرية. وسيتم الإعلان عن المجموعة الثانية من الفائزين بجائزة CHANEL Next Prize في مطلع عام 2024